مصانع التركيب استوردت ما يقارب نصف مليار دولار من مكونات السيارات خلال شهرين

0
2208

بلغت فاتورة استيراد الأجزاء التي تستعمل في تركيب و تجميع المركبات ما مقداره 499 مليون دولار خلال الشهرين الأوليين من 2018 أي بإرتفاع قدره 104 بالمئة مقارنة بفاتورة 2017 التي لم تتجاوز في نفس الفترة 219 مليون دولار حسب اخر الأرقام التي نشرتها الوكالة الرسمية نقلا عن الجمارك .

في حين عرفت فاتورة إستيراد السيارات بشكلها النهائي تراجعا كبيرا حيث بلغت قيمتها 20 مليون دولار مقارنة بـ136 مليون دولار سجلت خلال نفس الفترة العام الماضي ويذكر ان هذه السيارات السياحية المستوردة تمثل بقية الطلبات التي تم ايداعها بموجب تراخيص عام 2016 ، مع العلم أنه لم يتم منح أي ترخيص استيراد خلال سنتي 2017 و 2018 .

ويرجع السبب في إرتفاع فاتورة مكونات السيارات الى دخول متعاملين جدد في مجال تركيب و تجميع السيارات و من المتوقع ان تواصل ارقام إستيراد مكونات السيارات نسقا تصاعديا بسبب إرتفاع الإنتاج في مصانع التركيب الناشطة حاليا. بالإضافة الى دخول مصانع جديدة حيز الخدمة قبل نهاية السنة و هو الحال بالنسبة لمصنع بيجو ومصنع نيسان في حين لا يزال قطاع المناولة بعيد عن تلبية الحد الأدنى من إحتياجات المصانع.

LAISSER UN COMMENTAIRE

Entrez votre commentaire
Entrez votre commentaire ici