جزائريون يكتفون بـ”السلفي” مع السيارات الجزائرية

0
56

شهد جناح السيارات إقبالا منقطع النظير في معرض الإنتاج الجزائري في طبعته 26، حيث خطفت سيارت ”غولف7 ”و ”و”كيا بيكانتو الأضواء وعرفت جذب للزوار الراغبين في شراء سيارة جزائرية لاسيما أن الصالون يعتبر الاول من نوعه للإنتاج الوطني الخاص بالسيارات لهذه السنة، غير أن الأسعار لم ترض العديد من الزبائن لأنها ملتهبة.

«البلاد” وفي جولة ميدانية في صالون الإنتاج الوطني تجولت في أروقة المعارض لرصد اهم ما جاد به المنتوج الوطني من سيارات ومواد غذائية وملابس ومنتوجات إلكترونية على غرار الاجهزة التلفزيونية والهواتف التي صنعت في الجزائر وعرضت للزبائن بمختلف الأسعار.

«غولف7” و«إيبيزا” الجديدة لـ«السيلفي” فقط

عرف جناح فولسفاغن إقبال المواطنين وأكثر ما شد انتباهنا هي تقرب الشباب لأخذ سيلفي والاكتفاء بتفقد هذه العلامات التي كانت اسعارها ملتهبة. وبدورنا اقتربنا للاستفسار عن هذه السيارات ذات العلامة الألمانية لمعرف الجديد عنها.

وفي هذا الصدد أكدت المكلفة بالاعلام لدى شركة سوفاك روزا منصوري في حديثها لـ«لبلاد” ان شركة ”سوفاك” الممثل والمصنع الحصري لعلامة سيارات ”فولكسفاغن”، ”سيات”، و«سكودا” بالجزائر، أنتجت 15 ألف سيارة في مجمعها الواقع بغليزان إلى نهاية 2017، والمتمثلة بأربع علامات ”فولكسفاغن غولف”، سيات إيبيزا”، ”أوكتافيا سكودا، وسيارات ”كادي” النفعية، لتلبية الطلب الداخلي المتعاظم على سوق السيارات، مشيرة إلى أنها ستطلق منتجها الجديد المتمثل في علامة ”إيبيزا” لـ«سيات” الأكثر طلبا في الأسواق مع مطلع جانفي 2018، في حين تراهن الشركة في إطلاق منتجها الجديد ”فولكسفاغن بولو”، و«سكودا رابيد”، مع نهاية السداسي الثاني من 2018.

تخفيضات بـ20 مليونا على مركبات ”فولكسفاغن” الجزائرية

وحسب المتحدثة قدمت الشركة لزبائنها خلال مشاركتها الأولى بمعرض الإنتاج الوطني بـ«سافكس” بالعاصمة، تخفيضات مغرية بخصوص سياراتها من علامة ”كادي فولكسفاغن” بمناسبة نهاية السنة، صالحة من 21 إلى 31 ديسمبر الجاري، لتكون ”كادي فورغون بيزنس” تصل إلى 100 ألف دينار، و«كادي فيتري كونفرت لاين” بـ15 ألف دينار، في حين تصل قيمة التخفيضات على مركبة ”كادي فيتريه اي لاين” بـ20 ألف دينار.

وبالنسبة لقدرات الإنتاج لسنة 2018، تتوقع الشركة أن تنتج ما بين 35 و40 ألف سيارة سنة 2018، مع دخول أصناف جديدة السوق مثل ”إيبيزا” الجديدة بداية من جانفي 2018 و«بولو” و«سكودا ربيد” بداية من منتصف العام القادم، إضافة إلى الأصناف المعروضة حاليا ك«غولف” الجيل السابع و«سيات إيبيزا” و«سكودا أوكتافيا” والسيارة التجارية ”كادي”.

وبالنسبة لعلامة ”سكودا” ”أوكتافيا” المركبة بالجزائر منذ مباشرة عمليات التجميع، حققت نجاحا باهرا بعدما أضحت القبلة الأولى للمهنيين وأصحاب الشركات المصغرة، في حين من المتوقع أن تواصل اكتساحها السوق الداخلية للمركبات النفعية خلال 2018.

«بولو” الجديدة تعود إلى السوق الجزائرية في 2018

واللافت من خلال ما أعلنته الشركة لزبائنها الحاليين والمستقبليين، عودة ”بولو” لـ ”فولكسفاغن” لتكتسح الأسواق مجددا، بعد غياب دام أكثر من عامين، وذلك بسبب محدودية رخص الاستيراد المطبقة من طرف الحكومة منذ سنوات عديدة، حيث أحدثت العلامة نجاحا لافتا في الأسواق العالمية، بتسويقها أزيد من 14 مليون مركبة، بعدما أدمجتها بتكنولوجيات حديثة، ووسائل راحة وعصرية تسهل من عمليات القيادة، في هذا الصدد، تعتزم الشركة مباشروتسويق منتجها الجديد ”بولو” في نسختها المطورة في 2018.

هذه أسعار مركبات ”فولكسفاغن” ”ماد إن بلادي”

بلغ سعر مركبة ”أوكتافيا” المركبة بمصنع ”سوفاك للإنتاج” بغليزان، وفق الأرقام المحصل عليها من معرض ”الإنتاج الوطني” أمس، 450 مليون سنتيم، في حين بلغ سعر مركبة ”غولف7” 420 مليون سنتيم، وإيبيزا” 220 مليون سنتيم. أما مركبة ”كادي” النفعية، فبلغ سعرها 420 مليون سنتيم، مع إدراج تخفيضات بـ20 مليون سنتيم خلال فعاليات المعرض المتزامن مع فترة نهاية السنة.

ويرتقب أن تستعيد السوق الوطنية مستوى العرض الذي كان متوفرا سنة 2015 مثلا، حيث بلغت عدد السيارات المستوردة 250 ألف وحدة، قبل أن تقرر الحكومة تجميد استيراد السيارات لأشهر طويلة ثم تضع نظام الحصص وإذا عاد حجم العرض إلى مستواه قبل إقرار نظام الكوطات، فستستعيد السوق آليا توازنها وتعود الأسعار إلى الاستقرار، خاصة بالنسبة لأسعار السيارات المستعملة التي شهدت ارتفاعات جنونية في السنتين الأخيرتين. ومع هذا ينتظر أن يبقى العرض منخفضا مقارنة بحجم الطلب الحالي الذي يقدره المتعاملون في المجال بحوالي 400 إلى 450 ألف سيارة في العام. ما يعني بقاء الكثير من المشاكل التي تعاني منها سوق السيارات على حالها سنة 2018.

كيا الجزائر تطلق ثاني مصنع بمدينة باتنة 2018

عرضت” كيا ”هي أيضا سيارتها في معرض الإنتاج الوطني، وباعتبار أن سوق السيارات الجزائرية في توسع مستمر، ما يقتضي على مصنعي السيارات توسيع استثماراتهم أيضا وتنويعها، لمجابهة الطلب المتعاظم على السيارات المحلية، ومسايرة كذلك حجم المتغيرات الاقتصادية والتكنولوجية المدمجة على مختلف نماذج وعلامات السيارات، يؤكد المدير التجاري بـ ”كيا الجزائر”، أن ”الشركة ستطلق ثاني مصنع لها بمدينة باتنة مع مطلع 2018، حيث سيباشر الإنتاج رسميا في شهر مارس، لينتج خمس نماذج من علامة ”كيا” بالجزائر، على غرار ”بيكانتو” بنماذجها المختلفة، وكذا ”ريو”.

«بيكانتو” الجديدة بـ235 مليون سنتيم تصنع الحدث

أطلق مجمع كيا سيارة بيكانتو التي عرفت إقبالا منقطع النظير من طرف الزبائن لراغبين في شراء مثل هذه السيارة وتميزت هذه العلامة باضافات جديدة بسعر يتراوح بداية من 189 مليون سنتيم الى 235 مليون سنتيم. وعرضت ايضا الشركة سيارت ريو” بسعر تنافسي بلغت بين 239 و292 مليون سنتيم، 435 مليون سنتيم الى 580 مليونا.

هذه هي البنوك والمصارف الإسلامية لشراء سيارة كيا

عقد مجمع كيا عدة اتفاقيات من اجل السماح للجزائريين شراء سياراته ويمكن للزبائن التقرب من السلامة بنك وترسيت بنك وكذا القرض الوطني الشعبي والبنك الجزائري من اجل الاقتراض بمختلف القروض سواء كانت بالفوائد أو بدون فوائد لشراء سيارات من علامات كيا.

12 علامة لسيارات هيونداي في المعرض

عرض مجمع طحكوت سياراته في معرض الإنتاج الوطني وتمثلت في 12 نوع في مختلف المركبات النفعية والسياحية وخطفت سيارة i10 وi20 الأنظار بالمقابل عرض المجمع هذه السيارات بأسعار تنافسية مقارنة بما تسوق به المركبات في الأسواق أو عند بعض المنافسين.

وحسب ما وقفنا عليه فقد بلغ سعر سيارت i10 بـ 185 مليون سنتيم في حي بلغ سعر i20 ذات محرك بنزين 210 مليون سنتيم أما محرك ديازال فقد بلغ سعرها 230 مليون سنتيم.

في حين بلغ سعر سيارت أكسنت الأكثر طلبا من قبل العائلات الجزائرية وسيارات الأجرة 199 مليون سنتيم. اما سيارت سنتافي فقد بلغت 560 مليون سنتيم وتكسون 519 مليون سنتيم.

LAISSER UN COMMENTAIRE

Entrez votre commentaire
Entrez votre commentaire ici