تدشين مصنع “فولس فاغن” و12 ألف سيارة منتظرة سنويّا

0
45

أشرف وزير التجارة، الساسي أحمد عبد الحفيظ، رفقة المدير العام لمجموعة “فولس فاغن” هربرت دياس، الخميس، على تدشين مصنع تركيب السيارات من العلامة الألمانية “فولس فاغن” بمنطقة سيدي خطاب شمال ولاية غليزان.

وقد حضر حفل التدشين ولاة غليزان ومستغانم ووهران، وهم على التوالي: نصيرة براهيمي وعبد الوحيد طمار ومولود شريفي وسفراء ألمانيا والتشيك وإسبانيا بالجزائر.

وقد تم إنجاز هذا المصنع في إطار الشراكة الجزائرية الألمانية بموجب بروتوكول اتفاق بين مجمع “سوفاك” ومصنع السيارات الألماني “فولكس فاغن” تم توقيعه نهاية نوفمبر من السنة المنصرمة.

وتم إقامة المصنع بالمنطقة الصناعية لسيدي خطاب (غليزان)على مساحة تفوق 150 هكتار باستثمار مالي يفوق 20 مليار دينار (نحو 170 مليون أورو)، وفق المديرية الولائية للصناعة والمناجم.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمصنع 12 ألف وحدة خلال السنة الأولى للإنتاج على أن يتم رفع هذه الطاقة إلى 100 ألف سيارة سنويا بعد خمسة أعوام بمختلف الأصناف، على غرار السياحية والنفعية وكذا العلامتين التابعتين لذات المجمع الألماني، على غرار علامة “سكودا” و”سيات”. وستمثل نسبة الاندماج بهذه الوحدة الصناعية 15 بالمائة لتنتقل إلى حدود 40 بالمائة بعد مرور خمس سنوات على دخول المصنع حيز الإنتاج.

كما يساهم هذا المشروع الضخم عند دخوله حيز الإنتاج بنحو 1400 منصب شغل مباشر وغير مباشر لسكان المنطقة وكذا الولايات المجاورة.

ومن جهته، أكد مدير مجمع سوفاك مراد علمي، أن مصنع “فولكس فاغن” بغليزان يأتي في إطار سياسة الحكومة الرامية إلى تطوير النشاط الصناعي وإيجاد بدائل اقتصادية خارج المحروقات، وتعهّد “علمي” بجعل الجزائر قطبا صناعيا ومصدرا لقطع الغيار، مبيّنا أن مشروع مصنع “فولكس فاغن” في الجزائر تميزه عدة مراحل، أهمها الانطلاق، حيث حقق مجمع “سوفاك” معجزة حقيقية، بتمكنه من بناء المصنع والشروع في التركيب خلال 200 يوم فقط، وشكر “علمي” ممثلي علامة “فولكس فاغن” وعلى رأسهم المدير العام للعلامة أربرت ديس، الذي حضر حفل التدشين أمس، مؤكدا أن مجمع “سوفاك” أبرم شراكة قوية مع أول مصنع للسيارات في العالم لتأسيس نشاط صناعي حقيقي، حيث كشف المتحدث عن اتصالات تجري حاليا مع عدد كبير من المصنعين لولوج السوق الجزائرية.

LAISSER UN COMMENTAIRE

Entrez votre commentaire
Entrez votre commentaire ici